البنك الوطني يفتح أبوابه لتوظيف وتدريب الكويتيين حديثي التخرج

يوفر بنك الكويت الوطني فرصاً للشابات والشباب الكويتي حديثي التخرج من حملة شهادات الدبلوم أو الشهادة الجامعية للتدريب والعمل ضمن فريق البنك الوطني وذلك في اطار حملة "تبي وظيفة العمر" التي تهدف الى تدريب وتوظيف الكوادر الوطنية الشابة.

وتستمر هذه الحملة التي أطلقها البنك الوطني مؤخراً باستقبال الخريجات والخريجين الجدد من حملة شهادات الدبلوم أو الشهادة الجامعية، وتأتي في اطار استراتيجية البنك للاستثمار في الشباب وتطوير كفاءاتهم وتقديم الفرص الوظيفية المناسبة لهم. ويقدم البنك الوطني برامج تدريب للمتقدمين ضمن هذه الحملة استناداً الى مؤهلاتهم العلمية وذلك في خطوة تأهيلية لتعزيز امكاناتهم المهنية قبل التحاقهم للعمل في ادارات البنك.

وقال نائب مدير عام مجموعة الموارد البشرية في بنك الكويت الوطني عماد العبلاني ان البنك الوطني يولي اهتماماً خاصاً في تعيين الخريجين من الكوادر الوطنية الشابة. وتشهد هذه الحملة اقبالاً لافتاً من الشابات والشباب الراغبين بالالتحاق للعمل في البنك الوطني ما يؤكد على ريادة البنك الوطني كمؤسسة مصرفية وقدرته على استقطاب الكفاءات الوطنية وتوظيف الشباب الباحث عن التطور والاحتراف.

وأضاف العبلاني ان ادارة الموارد البشرية في البنك الوطني تستقبل يومياً المتقدمين من حملة الدبلوم أو الشهادة الجامعية الراغبين بالالتحاق للعمل في البنك الوطني حيث تقوم بالاطلاع على مؤهلاتهم وتسجيلهم في برامج تدريب تتمتع بأعلى مستويات المهنية والاداء لتمكنهم من اكتساب المهارات المطلوبة.

وأشار العبلاني الى ان البنك الوطني يضع مسألة التنمية البشرية على رأس أولوياته، ويهدف من خلال هذه الحملة الى استقطاب وتدريب وتطوير الكوادر الوطنية الشابة وتوفير الفرص الوظيفية الملائمة لها وذلك في اطار استراتيجية البنك الهادفة الى الريادة على مستوى الخدمات من خلال تمكين الكوادر وتوظيف الكفاءات البشرية المحترفة.

 

×