"الوطني" ينظم مهرجاناً في بيت عبدالله بمناسبة يوم الطفل العالمي

نظم بنك الكويت الوطني مهرجاناً ضخماً للأطفال في "بيت عبد الله" بمناسبة اليوم العالمي للطفل، بحضور الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني في الكويت شيخة خالد البحر ووزير الصحة السابق رئيس جمعية رعاية الاطفال في المستشفيات الدكتور هلال الساير ومؤسسة ومديرة جمعية رعاية الاطفال في المستشفيات مارغريت الساير واسرة البنك الوطني.

وقالت البحر ان هذا الاحتفال يعبر عن التزامنا تجاه الاطفال الذين هم بحاجة دوماً للفرح. إن الاهتمام بالطفولة والتخفيف عن أولادنا المرضى ورسم البسمة على وجوهم هو نهج تبنيناه منذ عقود وسيبقى على رأس اهتماماتنا كأسرة بنك الكويت الوطني. ومن هذا المنطلق، أسسنا مستشفى بنك الكويت الوطني للأطفال قبل أكثر من 12 عاما الذي نستعد اليوم لتطويره إلى مركز إقليمي رائد لعلاج الأطفال المرضى بالسرطان، وكنا أول الداعمين لمشروع بيت عبدالله الرائد الذي نفخر به حقيقة. وها نحن اليوم نكمل الطريق بإصرار أكبر لمساعدة هؤلاء الاطفال في صراعهم من اجل الحياة وأن نرفع معهم راية الفرح والأمل والثقة بحياة مشرقة خالية من الألم.

وأضافت البحر ان البنك الوطني قد تبنى ثقافة المسؤولية الاجتماعية منذ تأسيسه قبل 60 عاماً. وهناك حكايات وذكريات تتناقلها الاجيال لعلاقة البنك الوطني مع الأطفال، وليس غريبا اليوم أن يستمر البنك مرتبطا بذاكرة الكبار لا بل ان يستمر هذا الترابط وينتقل من جيل الى آخر. كما اننا نفخر اليوم ان يكون البنك الوطني أحد أكبر المساهمين في تنمية المجتمع الكويتي، وتحديدا من خلال مبادراتنا تجاه مرضى السرطان.

وقد تخلل المهرجان العديد من الانشطة والبرامج الترفيهية الخاصة بالاطفال الذين شاركوا في العروض المسلية وامضوا وقتا ممتعا برفقة شخصياتهم المحببة مثل جمول، وتفاعلوا مع الاستعراضات الحية بسعادة بالغة. كما قدمت اسرة البنك الوطني خلال هذا المهرجان الهدايا لهم.

ويأتي هذا المهرجان في إطار الاحتفالية العالمية بالطفل خلال نوفمبر وانطلاقاً من حرص البنك على المشاركة المستمرة في النشاطات الاجتماعية والإنسانية بالتزاما بمسؤوليته الاجتماعية تجاه شرائح المجتمع كافةً. وقد عزز البنك الوطني خلال السنوات الماضية جهوده ومساهماته الإنسانية والاجتماعية، مشاركاً على نحو فاعل في العديد من الفعاليات الاجتماعية المهمة منها التعليمية والتدريبية ودعم الكوادر الوطنية الى جانب البرامج الصحية والرعاية والدعم الاجتماعي والمبادرات الرياضية  والبيئية.